قضايا و حوارات


كتب مدير التحرير
11 يناير 2016 11:30 ص
-
الحرية لعبدالسلام محمد بوخزام الشحومي

الحرية لعبدالسلام محمد بوخزام الشحومي

 

الاسم:                        عبدالسلام محمد بوخزام الشحومي 

تاريخ الميلاد :           بنغازي 21/9/1975

الحالة الاجتماعية :    مترو ج أب لطفلين

الحالة الصحية :         يعاني من مرض السكري و يحتاج رعاية خاصة

تاريخ الاختطاف :      صباح الأربعاء 16/12/2015 على تمام 11:10

 

 

عبدالسلام محمد بوخزام الشحومي  (مركز  تطوير الإعلام الجديد) تعرض للخطف في طرابلس صباح  الإربعاء  16/12/2015 على تمام  11:10 حيث قامت مجموعة مسلحة مزودة بأمر استدعاء على ورق معنون برئاسة الأركان ,باقتحام مركز تطوير الإعلام الجديد بمنطقة قرطبة حي الأندلس طرابلس , واقتياد عبدالسلام  من مقر عمله في سيارات تستعملها المجموعة تحمل شعارات مكتوب عليها كتيبة البركان , والاستيلاء على سيارة كامري كان يستعملها مماوكة للمركز.

 محاولات أسرة عبدالسلام وأصدقاؤه لم تفلح في الوصول إلى مكان اعتقاله أو معرفة أسباب الإعتقال , وهو لايزال مختفياً من تاريخ اختطافه ولم يتمكن أحدمن إجراء اتصال مباشر معه

عبدالسلام من النشطاء الإعلاميين تربطه علاقة واسعة باعلاميين من جنسيات مختلفة.  فنان تشكيلي شارك في عدة معارض محلية ودولية. انتج العديد من الاشرطة التسجيلية... اسس مكتبة مرئية مهمة. كاتب متميز نشرت العديد من الصحف المحلية والعالمية دراساته ومقالاته.. طالب معرفة.. دائم البحث والاطلاع.. متفتح على الغير. درس الإعلام بمصر وليبيا.. وشارك في دورات مكثفة بالأردن وتونس .. وغيرها. وهو  من مواليد مدينة بنغازي. 21/9/1975.  من اسرة صوفية من قبيلة الاشراف اولاد الشيخ الفواتير الادارسة الحسنيين. أب لطفلين محمد ( 9 سنوات) وعزالدين (7 سنوات) , يعاني عبدالسلام من مرض السكري وهو في حاجة ماسة للعلاج المقطوع عنه منذ تاريخ اختطافه

لو كان عبدالسلام  مجرماً متورطاً في قضايا سفك دماء أو سرقة مال عام أو هتك أعراض أو تعدي على حرمات لنفذ بجلده وهرب من البلاد وماكان ليظل فيها  .. وحتى لو كان مرتكباً لجرائم تعرضه للمساءلة أو المحاسبة أو حتى المحاكمة فإن ذلك لابد وأن يتم وفقاً لإجراءات قانونية يتم فيها الاستدعاء بناءً على أمر من النيابة  والتوقيف على ذمة التحقيق لمدة محددة وفي مكان معروف وفي ظل ظروف مناسبة وأن يكون من حقه الدفاع عن نفسه أو الاستعانة بمحام وأن تكون كلمة الفصل في أى تهمة لطرف محايد يفصل في القضية وهذا الطرف لا يمكن إلا أن يكون قضاء عادل ونزيه ومستقل .. لذا فخطف عبدالسلام هو عمل إجرامي واحتجازه بكل تأكيد  غير قانوني ومخالف لحقوق الإنسان و يتنافي مع المبادئ التي نادى بها الثوار