الاخبار


كتب مدير التحرير
18 فبراير 2017 5:50 م
-
بلحاج: حل أزمتنا الداخلية سيكون بالحوار وحفتر لن يحكم ليبيا

بلحاج: حل أزمتنا الداخلية سيكون بالحوار وحفتر لن يحكم ليبيا

بوابة افريقيا الاخبارية - وكالات

قال  عبد الحكيم بلحاج بمناسبة  في الذكرى السادسة ل17 فبراير إن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر لن يحكم ليبيا.

وأضاف بلحاج في مقابلة مع موقع “ميدل إيست آي” في لندن: “لن تستطيع قيادة عسكرية السيطرة على ليبيا”، وأضاف: “لا توجد فرصة لحفتر لحكم ليبيا، وستشهد الأيام على هذا”.

ويلفت التقرير،  إلى أن ليبيا انقسمت منذ صيف عام 2014 إلى حكومتين متنافستين، واحدة في طبرق والأخرى في طرابلس، وكل منهما تحظى بدعم أطراف محلية وإقليمية، وتحولت ليبيا إلى ساحة صراع بين القبائل في الجنوب والمليشيات في الغرب.

وينقل الموقع عن بلحاج، قوله: “لقد أثر الانقسام السياسي على الوضع في ليبيا، بحيث أصبحت لدينا الآن حكومتان وبرلمانان وجيشان”، لافتا إلى أن الوضع توتر عندما قام حفتر بالدفع نحو الجنوب، حيث تصادم مع المليشيات من مصراتة والموالية للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة، التي قادت الحرب ضد تنظيم الدولة في مدينة سرت.

وقال بلحاج للموقع: “تقوم الأحزاب السياسية بإعادة النظر في دور المجلس الرئاسي، وإمكانية الفصل بين الرئاسة والحكومة التنفيذية”، حيث منح اتفاق إنشاء الحكومة المجلس الرئاسي عاما لتحقيق السلام، انتهى في كانون الأول/ ديسمبر 2016، وكان فشله نكسة للعملية السلمية، ومدعاة للجهود الإقليمية الجديدة لاستئناف الجهود.

ويورد التقرير نقلا عن بلحاج قوله إنه بصفته زعيما لحزب سياسي، فإنه يرى أن حل الأزمة في ليبيا لن يكون إلا بالطرق السياسية، والاهتمام بمصالح السكان، لافتا إلى أن بلحاج كان قائدا عسكريا أثناء الحرب الأهلية في عام 2011، التي أطاحت بالقذافي، بالإضافة إلى أنه قاد في السابق الجماعة الإسلامية المقاتلة، التي شكلت عام 1990؛ لمواجهة النظام السابق، وقاتل في أفغانستان.

ويختم “ميدل إيست آي” تقريره بالإشارة إلى قول بلحاج إن الجماعة المقاتلة لم تعد قائمة، لافتا إلى أن جهوده تتركز اليوم على جمع الأطراف المتناحرة على طاولة المفاوضات.