بيانات التجمع


كتب مدير التحرير
8 أبريل 2017 9:42 م
-
بيان التجمع الوطني الليبي بشأن العدوان الامريكي على اراضي الجمهورية العربية السورية

بيان التجمع الوطني الليبي بشأن العدوان الامريكي على اراضي الجمهورية العربية السورية

بيان التجمع الوطني الليبي
 بشأن العدوان الامريكي على اراضي الجمهورية العربية السورية

فيما بدا أن سير العمليات العسكرية بدأت تنحو نحو الحسم بفعل الاداء البطولي لقوات الجيش العربي السوري ضد البؤر الارهابية والمتطرفة من أجل بسط الأمن والاستقرار على كامل تراب الاراضي السورية، وفيما صار العالم أكثر اقتناعا بان المعالجات الدبلوماسية والمساعي السياسية هي الأنسب لإيجاد تسوية تضمن حياة أفضل للاشقاء السوريين في جو من التعايش السلمي والوئام، قامت القوات الامريكية فجر أمس الجمعة الموافق 7 ابريل 2017، بعدوان بربري غاشم ليس له ما يبرره، بوابل من صواريخ التوماهوك المدمرة على وحدات للجيش العربي السوري مخلفة في ذلك دمارا هائلا بشرياً ومادياً .

وإن الأمانة العامة للتجمع الوطني الليبي وهي تتابع الشأن العربي باهتمام بالغ، تعلن بوضوح إدانتها الكاملة لهذا العدوان الوحشي الصارخ، معتبرة إياه انتهاكاً فاضحاً لسيادة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة واستهتاراً بالقوانين الدولية.

واننا في التجمع الوطني الليبي، نعتبر ان هذا العدوان الظالم لا يختلف كثيراً عن الجرائم الإرهابية التي تقوم التنظيمات المتطرفة بارتكابها وتجذيرها واقعاً معاشا في بلادنا العربية، وان هذه الهجمات في تصورنا عربدة سياسية قامت بها الولايات المتحدة الامريكية في عهد الرئيس المنتخب حديثًا دونالد ترامب تبعث رسالة واضحة مفادها ان الادارة الامريكية لا تقيم وزنا ولا اعتبارا للقوانين الدولية ولا لسيادة الدول وشؤونها الداخلية، وانها قادرة على فعل ما تريد دون انتظار إذن من أي احد بما في ذلك المؤسسة التشريعية الامريكية نفسها .

ان هذا العدوان الهمجي الغاشم ليس له من نتائج سوى إطالة امد الأزمة في سوريا وإعادة خلط الاوراق على طاولة الحل مما يزيد من معاناة المواطنين في هذا البلد الشقيق الذي أعياه الوجع وانهكه التآمر الداخلي والخارجي، ما يرشحها لان تكون نموذحاً مكررا لعراق مدمر او ليبيا مشردة .

وفِي هذا الصدد يعلن التجمع الوطني الليبي تضامنه الكامل و وقوفه المساند للقيادة السورية والجيش العربي السوري والقوى الوطنية السورية الصادقة في مواجهة هذه العربدة الامريكية ومخططاتها التآمرية على الأمة العربية وقواها الحية .

ان ليل الأمة الحالك الذي يزداد قتامةً، يبشر باطلالة فجر مشرق قريب بفعل القوى الحية في هذه الأمة التي لن تموت أبدا مهما تكالب عليها الأعداء والعملاء والخونة في الداخل والخارج .

النصر لامتنا العربية وقضاياها المصيرية
المجد والخلود لشهداء الأمة وأبطالها ومناضليها
 الخِزْي والعار والشنار على عملاء الاستعمار واذنابه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الامانة العامة
 للتجمع الوطني الليبي

صدر في طرابلس
السبت 8 / ابريل /  2017