الاخبار


كتب مدير التحرير
26 مايو 2017 10:50 م
-
التجمع الوطني الليبي يعلن موقفه من الحرب العبثية الميليشاوية في طرابلس

التجمع الوطني الليبي يعلن موقفه من الحرب العبثية الميليشاوية في طرابلس

 أصدر التجمع الوطني الليبي مساء اليوم الجمعة بيانا بشأن المعارك الدامية التي اجتاحت مناطق مختلفة من مدينة طرابلس وخلفت وراءها عشرات القتلى وخسائر كبيرة في الممتلكات الخاصة والعامة، مبينا موقفا منها..

وفي ما يلي نص البيان:

 

بيان التجمع الوطني الليبي

بشأن الاقتتال الميليشيوي وترويع المدنيين بالعاصمة طرابلس

 

يتابع التجمع الوطني الليبي بألم وغضب ما يتعرض إليه المدنيون الأبرياء بالعاصمة طرابلس من ترويع وهم يعيشون على وقع الفوضى وعلى مرأى الجثث والدماء على إثر موجة العربدة الميليشيوية المتزامنة بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

لقد تحولت طرابلس اليوم إلى جمعة دامية وحزينة مجللة بالسواد ومناسبة للقتل والتدمير والرعب والتهديد والوعيد بدلاً من أن  تكون مناسبة لتبادل التهاني بمناسبة قدوم الشهر الفضيل.

وككُلّ مرّة، يدفع سكان طرابلس المدنيون العزل من السلاح ومن الأمل فاتورة هذه المواجهات العبثية المدمرة بين أطراف تخوض حربا غير مبرّرة هدفها السيطرة بقوة السلاح، ويحرّكها منطق التغوّل والمغالبة، ووسيلتها الاستقواء بالأجنبي بما فيه من مخاطر على مقدرات الوطن وسيادة الدولة.

وإذ يستنكر التجمع الوطني الليبي العبث بأمن الليبيين، والاستهتار بحياتهم وممتلكاتهم وسلامتهم وحرمانهم من الخشوع والسكينة، ومن طمأنينة ممارسة شعائرهم وعباداتهم وقضاء شئونهم اليومية، فإنه:

1- يدعو الأطراف المتناحرة إلى تحكيم العقل والتوقف عن العبث بسلامة وحريات الليبيين.

2- يحذّر من التمادي في العبث وإحداث الفوضى واستخدام السلاح داخل الأحياء السكنية والشوارع وإغلاق الطرق وتعطيل مصالح الناس.

3- يُدين بأشد العبارات الصمت المخيّب للمنظمات الحقوقية والهيئات الإقليمية والدولية عمّا يتعرض له الشعب الليبي من مظالم وترويع.

4- يهيب بكل من يهمه الأمر بذل ما في وسعه لوقف الاشتباكات وإخراج السلاح والميليشيات من المناطق السكنية وفضاءات الخدمات والمرافق العامة والمستشفيات وتمكين المتضررين من فرصة العلاج وتلقي الإسعافات اللازمة عند الضرورة.

5- يُحمّل مسئولية سلامة المدنيين والأسرى والمعتقلين إلى المجلس الرئاسي وحكومة التوافق وشركاء الحكم والأطراف الدولية المعترفة بهم.

6- يدعو إلى عودة القوات المسلحة الرسمية والأجهزة الأمنية لبسط الأمن داخل العاصمة وحلّ المليشيات وتجريدها من سلاحها ...

7- يستنهض هِمَمَ كافّة الفعاليات الوطنية السياسية والحقوقية بطرابلس إلى الانتفاض للدفاع عن المدينة بالاعتصام والاحتجاج والعصيان المدني وحماية الأحياء السكنية، مذكّراً أهالي العاصمة بأن الطريقة الأكثر فاعلية وتأثيرا للخلاص من جحيم الميليشيات تتمثل في إحراج المجتمع الإقليمي والدولي، وفي فضح ممارسات المجرمين وتوثيق انتهاكاتهم وجرائمهم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صدر في طرابلس / الجمعة  26 مايو 2017

التجمع الوطني الليبي